يمكن تقسيم بحوث التسويق إلى الأنواع الآتية:
1- من حيث المنهج العام للبحث
تنقسم البحوث التسويقية إلى نوعين هما البحوث القياسية والبحوث الاستقرائية
- البحوث القياسية: تقوم على أساس استخدام نتائج الكلية أو العامة للوصول إلى نتائج جزئية أو خاصة مثال منتجات منظمة المراعي لصناعة الألبان ذات جودة عالية وتفكر الشركة في طرح منتج جديد أو صنف جديد. إذ يمكن الاستنتاج بان المنتج الجديد أو الصنف الجديد سيكون ذات جودة عالية.
- البحوث الاستقرائية: تقوم على أساس استخدام النتائج الجزئية أو الخاصة للوصول إلى نتائج كلية أو عامة مثال، تقوم إدارة بحوث التسويق في منظمة نادك Nadak بدراسة عينة من الزبائن للتعرف على مدى رضاهم عن سياسة المنظمة السعرية، وقد قامت المنظمة بدراسة المستهلكين لمنتج واحد فقط من منتجات المنظمة التي تبلغ عشر منتجات، وكانت النتيجة وجود رضا من المستهلكين عن سياسة المنظمة السعرية، ولما كانت المنظمة تتبع سياسة سعرية واحدة لكافة المنتجات فإنه يمكن الاستنتاج أو الاستقراء بوجود رضا عام من المستهلكين عن سياسة المنظمة السعرية.

2- من حيث هدف البحث
تنقسم البحوث التسويقية إلى نوعين هما: بحوث استكشافية (استطلاعية) وبحوث استنتاجية.
- البحوث الاستكشافية (الاستطلاعية): تقوم بتقديم فهم أولي ومحدود عن مشكلة البحث محل الدراسة وكذلك تكوين بعض الفرضيات التي قد تفسر الظاهرة موضوع البحث وتتميز هذه البحوث بأنها غير مكلفة وسهلة الاستخدام من الباحثين قبل الشروع مباشرة في إجراء البحوث فهي تدل على وجود جوانب أخرى للمشكلة مختلفة عما هو متصور بداية من الباحثين.
- البحوث الاستنتاجية: تقوم بدراسة مشكلة البحث ووضع الفرضيات واختبارها والمتعلقة بها والخروج بنتائج وتوصيات لمعالجة المشكلة وتنقسم هذه البحوث إلى:
-- البحوث الوصفية: تعتمد على كل من دراسة الحالات والطريقة الإحصائية، إذ تقوم دراسة الحالات بدراسة متعمقة لعدد محدود من مفردات مجتمع البحث، فمثلاً دراسة حالة منتج من منتجات المنظمة أو عدد محدود من المنتجات، او دراسة نشاط معين من أنشطة الترويج (الإعلان، البيع الشخصي، تنشيط المبيعات، الدعاية، التسويق المباشر، العلاقات العامة).
أما الطريقة الإحصائية فتقوم على أساس دراسة عدد كبير من الحالات أو المفردات وذلك بأخذ عينة من مجتمع البحث، وجمع البيانات عنها باستخدام الاستبيان (الاستقصاء) ومعالجة البيانات إحصائياً باستخدام الأساليب الإحصائية المعروفة مثل مقاييس النزعة المركزية (ما هي؟) ومقاييس التشتت (ما هي؟) والارتباط وغيرها. فمثلاً يتم جمع بيانات عن الزبائن فيما يتعلق بجودة المنتج ومدى رضاهم عن الأسعار أو شروط الائتمان وغيرها.
-- البحوث التجريبية: تهدف إلى قياس اثر متغير معين على متغير أو عدة متغيرات أخرى، فمثلاً ما تأثير السعر على مبيعات منتج معين؟ ما تأثير الإعلان على مبيعات منتج معين؟ ما تأثير حجم المنتج على مبيعات منتج معين؟، وتتعامل هذه البحوث مع السلوك البشري والتي تعد من أصعب البحوث التسويقية.

3- من حيث نوع البيانات
تنقسم البحوث التسويقية إلى نوعين هما: البحوث المكتبية والبحوث الميدانية.
- البحوث المكتبية: تقوم على أساس جمع البيانات الثانوية من مصادرها المختلفة داخلياً وخارجياً.
- البحوث الميدانية: تقوم على أساس جمع البيانات الأولية من خلال استمارة الاستبيان والملاحظة والتجارب التسويقية.