إدارة الأعمال الصغيرة : 5 طرق للحصول على أفضل النتائج من الموظفين

كثيراً ما يظن أصحاب الأعمال أن إدارة فريق العمل فى الشركات الصغيرة والناشئة امر بسيط و ذلك لأن عدد العاملين يكون عدد صغير ، ولكن الحقيقة تعكس واقعاً مغايراً . فالشركات الكبرى بها فرق تختص بالإدارة وبها شبكة عمل و برامج للتواصل مع الموظفين و تدرج وظيفى واضح. و فى الغالب تجد أن الأعمال والمشروعات الناشئة مرتبطة بعقد مؤقت مع العاملين ، أو بعقد بحسب المشروع.و هذا يؤثر بالطبع على عمق التواصل بين الإدارة والموظفين.
فيما يلى خمس قواعد تجعلك قادر على الحصول على أقصى إنتاجية ممكنة من موظفيك.


1- حدد الأدوار
الجميع و بخاصة الموظفين يحبون أن يروالأنفسهم أدوار ثابته وواضحة لكى يعملوا بمقتضاها و لكى لا يحدث لديهم أى نوع من أنواع الخلط أو سوء الفهم. لكى تدعم التواصل عليك أن تحدد المسمى الوظيفى و الدور الذى يجب وأن يقوم به كل فرد . أعلم أن هذا الأمر صعب فى الشركات الصغيرة حيث يقوم أحياناً الموظف بأكثر من دور ، ولكن هذا لا يمنع محاولة جعل هذة الوظائف محددة قدر الإمكان.


2- شبكة إتصال
الحفاظ على التواصل الدائم مع العاملين ، ولكن ليس فقط التواصل الدائم بل التواصل الفورى مع العاملين خارج وداخل مقر العمل. و لن يحدث ذلك إلا بشبكة إتصال عبر الإنترنت تتمتع بالفاعلية ، فهذا الأمر فى غاية الأهمية للتواصل عبر الرسائل و لإدارة المشروعات ولمراقبة الأداء و لتلقى الشكاوى إلخ ...


3- ضع توقعات واضحة :
إنشاء شروح وتوصيف لمهام العمل و تحديثها بصفة دورية و ربط هذة المهام بتوقعات معينة ذات صلة بالأداء ، فهذا الأمر يزيد من إحساس العامل بالمسؤولية .


4- كن مشجعاً
فى معظم الأعمال الصغيرة تكن ال5 أعوام الأولى هى الأصعب على الجميع و خاصة على صاحب العمل . و تصبح ضرورة خلال هذة الأعوام العمل لساعات إضافية لضمان نجاح المشروع و البقاء فى السوق ، و لأن ساعات العمل الطويلة تكن فى الغالب مصحوبة ببعض الضغوط ، فيجب أن تخلق لنفسك مجتمع مع موظفيك يدعم فيه الجميع بعضهم البعض ، فهذة البيئة الدافئة تجعل الموظفين أكثر إرتباطاً بعملهم.


5- التفاعل الإجتماعى
المشاركة الإجتماعية وفرص التواصل مع الأخر من العاملين حولك يحفز روح التآلف و الصداقة و يدعم جدار الثقة ، فالثقة أمر ضرورى من أجل التواصل الفعال .


أجمل ما قد يقوم به صاحب المشروع الصغير هو أن يتصرف و كأنه أحد أصحاب الشركات الكبرى وأن يحاول قدر الإمكان التصرف مع موظفيه على هذا الأساس . و الطرق السابقة تجعلك بالفعل فى مصاف الشركات الكبرى فقط إن قمت بإتباعها.


*** من الموضوعات المفيدة :
كيف تدفع الموظف نحو الإبداع ؟ (نص مترجم )