لا تنتقد

أسهل طريقة لخسارة من أمامك هى الإنتقاد ، فإن كنت ترى ما يستحق نقدك ، فلا تنتقد بشكل لاذع .


يمكنك أن تبتكر طريقة لتعرض بها وجهة نظرك و تصحح بها خطأ من أمامك دون أن تجرح مشاعره أو تنتقص من قدره . و اسأل نفسك قبل أن تنتقد من أمامك " ما هى أفضل وسيلة لتوضيح المسألة دون أن أحدث صدام ؟". ما هو الشئ الذى يمكنه أن يصلح الأمور؟ "


فالمطلوب أن تقدم الحلول مع عرض المشكلة لا أن تفجر المشكلة وتترك الحطام لمن أمامك .


فمثلاً يمكنك أن تفتح حواراً جانبياً فى البداية حول الموضوع بدلاً أن تدخل فيه مباشرة ، ثم استعرض مع موظفك هذة المشكلة و ما هى مقترحاته لحل المشكلة ...أعلم أن بعض من المشكلات لن تتيح لك الوقت و لن يسعفك فيها التفكير لتدبر أمر جلسة مناقشة " المشكلة " التى تسبب فيها موظفك ، وسيتوجب عليك حينها أن تحل الأمر بسرعة ، ولكن مهما حدث لا تفقد مرونتك حتى لا تفقد كفاءة فى فريق عملك دون أن تشعر.


لا تنتقد كثيراً كأنك الشخص الذى لا يخطئ ، واحترم فريقك واستعرض أفكارهم و اجعل محل عملك ساحة ديمقراطية ترحب بكل الأراء .
فهذا سوف يضمن لك كصاحب عمل احترام موظفيك لك أمامك و من ورائك ، و هذا لن يحدث إلا لو تعاملت مع موظفك على أنه إنسان له كيان ورأى وليس آله.


شاركهم تجاربهم وأفراحهم وأحزانهم ، و ساعدهم فى حل مشكلاتهم ...هكذا سيشعرون بأنهم قيمة لك وبأنك قيمة لهم لا يمكن تبديلها بسهولة.


***من الموضوعات ذات الصلة :
كيف تضمن ولاء موظفيك ؟ (نص مترجم)